إزاي تخلي أولادك يصحوا بدري للمدرسة!

طبعاً الرجوع للمدرسة معناه إن الكل محتاج يودع راحة وسهر الصيف ويبدأ يلتزم بجدول أكثر حسم في والمذاكرة وكل أنشطة الحياة اليومية.
بس أصعب حاجة في كل دول هو الصحيان بدري بالذات بالنسبة للأطفال.

أحيان كتيرة بيكون التغيير ده مصدر إزعاج للأسرة كلها وبيأثر على يومها كله.

طيب إزاي بعد شهور من السهر والتطبيق تخلي أولادك يصحوا بدري من غير ما تبدأي يومك بزعيق وخناق!

  • جبنالكم 5 نصائح هتخلي أولادكم يصحوا بكل نشاط لوحدهم:
  • التخطيط من بدري:

عالم النفس الأسري د. ديفيد سواسون، بيقول لازم يكونوا الأهل متفهمين إن الصحيان عادة زي أي عادة الإنسان لازم ياخد وقته علشان يتكيف معاها، فمينفعش فجأة نطلب من الأولاد يناموا بدري بعد شهور من النوم متأخر ونرجع نلومهم.

مفروض يتم التأهيل للنوم بدري قبلها بأسبوع على الأقل علشان عقلهم وجسمهم يتأقلم مع الوضع الجديد ولما تبدأ المدرسة يكون الموضوع طبيعي مش محتاج أي ضغوطات. طبعاً الحرمان من السهر قبل الدراسة هيعمل مشاكل مع الأولاد بالذات إنهم محتاجين يستمتعوا بأخر أيام الأجازة. بالتالي ضروري جداً يكون فيه مكافأة علشان يلتزموا بالخطة الجديدة.

تنظيم اليوم قبل النوم:

علشان توصلوا لميعاد النوم المتفق عليه لازم تاخدوا بالكم من وتيرة اليوم نفسه ماشية إزاي. يعني لازم مواعيد الأكل تكون مناسبة لليوم الجديد اللي هيخلص
بدري.. كمان إستخدام الموبايلات والألعاب والنت والتلفزيون لازم يتحطله حدود علشان مايكونش فيه تعلق لحد أخر لحظة ويخلي الأولاد تسهر من غير ما تاخد بالها. طبعاً موضوع التحكم بيكون أصعب في سن المراهقة علشان كدة لازم تقعدوا مع أولادكم الكبار تتكلموا عن مميزات اللي بتعملوه وتحسسوهم بحرية الإختيار.

تمهيد الروتين الجديد:

مش معقول بعد ما كان الأولاد بيصحوا 12 الظهر هطلب منهم في يوم وليلة يصحوا 6 الصبح حتى لو لسة في أسبوع التدريب. يعني شوفوا عايزين تقللوا عدد ساعات النوم قد إيه وقسموهم على الأسبوع. لو مثلاً بيصحوا 12 ومحتاجين يصحوا 6 الصبح يبقى الفرق 6 ساعات يعني ممكن ساعتين بدري كل يوم. مهم جداً تتفقوا هتناموا إمتى وتصحوا إمتى وتظبطوا المنبه على المواعيد الجديدة وميكونش فيها تهاون. الأحسن يكون فيه إغراء للصحيان، زي مثلاً تحضير فطار بيحبوه، أو خروجة الصبح بدري.. كل ده هيقلل المتاعب وهيخلي الموضوع أسهل.

قليل من الرشوة لا يضر:

مين في الأولاد مبيحبش يتسوق؟ كل الأعمار بيحبوا يشتروا هدوم جديدة، لعب أو حتى أدوات مدرسية. تقدروا بكل سهولة تلعبوا على النقطة دي كرشوة تحفزهم يلتزموا بالجدول الجديد. يعني لو إلتزموا بالمواعيد الجديدة مش بس هيشتروا أدوات المدرسة كمان يقدروا يشتروا حاجة نفسهم فيها. لكن لو مالتزموش هيبقى أدوات المدرسة بس. بكدة هتقدر تضمن إنهم هم اللي يصحوك كمان.

شارك روتين اليوم كامل مع الأولاد:

علشان تضمن إن الإلتزام يتم لحد النهاية وميبقاش يومين بس، لازم تعرفهم بالخطط الجديدة كاملة علشان يبقوا متوقعين كل حاجة هتحصل مايكونش فيه حاجة أي شئ مبهم أو ممل بالنسبالهم. أي طفل لما بيعرف هو مطلوب منه إيه تحديداً وهياخد إيه في المقابل بيكون نسبة إلتزامه أكبر بكتير.

It's only fair to share...Share on Facebook1Share on Google+0Pin on Pinterest0Tweet about this on Twitter

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *