كيف تتألق في التجمعات الشخصية والعامة

كن متحدث لبق واكسب احترام الآخرين

كلنا يعرف ذلك الشخص الذي يتحدث فيما لا ينبغي قوله، يتحدث في أمور خاطئة تخلق لحظات من الحرج، ربما يسأل أسئلة غير لائقة، ولا يسمح لأي شخص آخر للحصول على كلمة في الحوار، قد تكون لديه نوايا حسنة، ولكن وجوده حولنا يثير أعصابنا. لا تكن هذا الشخص.

بغض النظر عن مدى كونك ذكي أو بارع، هناك أوقات تحتاج فيها إلى التوقف وتقييم ملاءمة ما تقوله.

تأكد من أن لديك فلترة جيدة لخطابك لمنع قول شيء وقح، حيث أن اكتساب مهارة متحدث بارع وراقي تتطلب تعلم بعض المبادئ التوجيهية الأساسية وممارستها.

إشارات تدل على أن الشخص الذي تتحدث معه أصبح غير مشارك ذهنياً في المحادثة:

التثائب

التوقف عن الإتصال عبر إشارات العين (الإتصال البصري)

الشخص يحدق في جميع أنحاء الغرفة بحثاً عن الهروب

الإبتعاد عنك قليلاً

التوقف عن إبداء ردود أفعال

وقفة

قبل أن تفتح فمك للتحدث، توقف وفكر فيما أنت ذاهب لقوله. كثير من الناس يتحدثون قبل أن يفكروا، وعندما تخرج الكلمات، فإنها لا تنقل المعنى المقصود. قف للحظة لتسمح لعقلك بفلترة الكلام، فهذا يمكن أن يخلق الفارق بين إعتبارك متحدث لبق وراقي أو أن يعتقد الآخرين أنك متحدث ضعيف ولا تملك أخلاقيات الحوار.

الإستماع إلى الآخرين

واحد من أفضل الطرق لجعل الناس يؤمنون بأنك متحدث لائق وبارع هو الإستماع إلى ما لديهم ليقولوه، هذا يظهر اهتمامك بهم، ويجعلهم أكثر عرضة لإظهار اهتماماً بك في المقابل عند التحدث. لذالك أعط الشخص الآخر المشارك معك في الحوار الإهتمام الواجب.

كيف تظهر أنك تستمع:

حافظ على الاتصال البصري.

قم بإيماءة أو قاطع مقاطعة لائقة في بعض الأحيان بالقول “نعم، أوافق”، أو “أعرف ما تقصده”.

اطرح أسئلة أثناء فترات التوقف المؤقت في المحادثة.

نوه بإعجابك بما يقوله الشخص وهنئه على أفكاره.

كن مستعد مع موضوعات شيقة للتحدث

قبل أن تذهب إلى حفل أو أو مقابلة مع الأصدقاء، خصص بعض الوقت لنفسك لتفكر فيما ترغب في مناقشته، سيساعدك القيام بذلك على الإسترسال الشيق في المحادثة، وستجد أن هذه الموضوعات توفر نقاط إنطلاق ممتازة للمناقشة حيث يمكنك الذهاب نحو مجموعة متنوعة من الإتجاهات.

أفكار لموضوعات المناقشة:

الأخبار المحلية

الأطعمة المفضلة

البيزنس والأعمال التجارية في المنطقة

رياضات

الهوايات

إصدارات الموسيقى

الكتب المفضلة

الموضوعات الثقافية

البرامج التلفزيونية أو الأفلام

أخطاء آداب المحادثة

الموقف الاجتماعي يدعو إلى معرفة كيفية تجنب الأخطاء أثناء المحادثة، كثير من الناس يتساءلون ماذا قد قالوا أو فعلوا لجعل الناس يبتعدوا عنهم، كن على بينة من بعض الأخطاء الأكثر شيوعاً التي تفسد المناقشات.

الأخطاء الشائعة:

عدم معرفة أي شيء عن الشخص الذي تتحدث معه – خذ الوقت للتعرف على الشخص الذي تجري محادثة معه، هذا سوف يمكنك من الحديث عن شيء قد يهمه.

الرسائل النصية أو التحقق باستمرار من الرسائل على هاتفك – لا أحد يريد أن يشعر أن الهاتف أكثر أهمية من التحدث معه.

قول النكات الغير لائقة والخارجة عن حدود الأداب – إذا كنت لا تعرف الشخص الذي تتحدث معه بشكل جيد للغاية، فأنت لا تعرف ما يمكن أن يعتبره هذا الشخص مسيئ وغير لائق.

مقاطعة أو احتكار المحادثة – امنح الشخص الآخر فرصة للتألق هذا يجعل النقاش أجمل ومرحب به من الطرف الآخر.

تغيير المحادثة بشكل عشوائي لتتناسب معك – إذا كنت تفعل ذلك فالكثيرين قد يعتبرونك نرجسي.

التصرف كأنك تعرف كل شيء – لا أحد يعرف كل شيء، لذلك لا تقم بذلك.

نسيان تقديم الآخرين – كن ذكي وقم بتقديم للآشخاص الذين يتقابلون لأول مرة مع آخرين تعرفهم.

القيل والقال عن أي شخص – هذا يرسل رسالة بأنك تتحدث عن الآخرين وراء ظهرهم وهذا مؤشر سيئ عن شخصيتك.

Share this...
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *